لقد عاش سليمان الراجحي طفولته في عائلة فقيرة جدا و مر بظروف مادية قاسية و رغم أنه لم يكن صاحب إرث أو من أبناء الأثرياء و لم يكن له جاه أو شخص مقرب يمكن أن يتوسط له في شئ ، فإنه كان من الأثرياء العصاميين الذين يبنون ثرواتهم من الصفر.

و يعد سليمان الراجحي أحد أهم رجال الأعمال و الأثرياء في السعودية و منطقة الشرق الأوسط و تعد قصة نجاحه قصة عظيمة و مصدر الهام و تشجيع لباقي رجال الأعمال و أصحاب المشاريع . و هذه قصة سليمان الراجحي الملياردير السعودي الذي عايش الفقر و عاش الثراء .

1 – سليمان الراجحي مولده و نشأته :

ولد سليمان عبد العزيز صالح الراجحي في منطقة القصيم في محافظة البكيرية في المملكة العربية السعودية و ذلك سنة 1929 في عائلة فقيرة تتكون من اب و أم و 4 أبناء .

انتقلت عائلة الراجحي إلي العاصمة السعودية الرياض سعيا وراء الرزق ، و تزوج سليمان الراجحي قبل بلوغه العشرين سنة .

2 – تعليمه :

في حياته كلها لم يلتحق الراجحي لا بمدرسة أو جامعة أو أي مؤسسة تعليمية ، وقد كان يتعلم من تجارية الفعلية في العمل و اخذ يربح الخبرة و التجربة على أرض الواقع و بالممارسة و قد مر بأكثر من شغل مختلف من تجارة إلى بناء إلى حمال في السوق و غيرها الكثير و قد كان شديد الذكاء يتعلم من كل تجربة يمر بها .

قد يهمك : من هو مارك زكربرج مؤسس الفيسبوك !

3 – سليمان الراجحي و التجارة :

لقد بدأت قصة سليمان الراجحي مع التجارة في عمر مبكر جدا فمنذ سن العاشرة قام بتجربة نشاط تجاري صغير يتمثل في بيع الحلوى و الكيروسين محققا بذلك أرباح عدة قروش قليلة .

في شبابه كما ذكرنا تنقل الراجحي بين العديد و العديد من المهن التي اكسبته دراية و خبرة في العديد من المجالات و خاصة مجال التجارة . و سنة 1945 انتقل إلى جدة ليكون المسؤول على النشاط التجاري الخاص بالصرافة في أعمال أخيه الأكبر أصبح في كل من جدة و مكة المكرمة .

و مع مرور الزمن أسس الأخوين وكالة صرافة يستخدمها حجاج بيت الله الحرام ثم إنضم إليهما اخويهما عبدالله و محمد الراجحي و بذلك أسس مصرف الراجحي أول بنك إسلامي في المملكة العربية السعودية و أحد أكبر البنوك الإسلامية في العالم .

امتلك الراجحي عدة شركات تنموية تتنوع بين صناعية و زراعية و غذائية و لم ينحصر عمله في المملكة السعودية فقط بل امتد ليصل دول عربية أخرى.

قد يهمك : تعرف على قصة نجاح مؤسس موقع امازون .

4 – سليمان الراجحي و الأعمال الخيرية :

قام الملياردير الراجحي بتأسيس مؤسسات خيرية حيث أنه وهب ثلث ثروته للعمل الخيري للفقراء و المساكين تقربا لله سبحانه و تعالى و باقي ثروته لأبنائه و زوجاته و عائلته .

تعددت المؤسسات الخيرية التي تحمل إسمه مثل مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية و مؤسسة سليمان الراجحي الوقفية و غيرها الكثير و الكثير من المؤسسات في جميع المجالات .

قال سليمان الراجحي في ندوة من ندواته : “أنا ضمن الوقف، وملابسي ستكفيني حتى الموت، لا أملك ريالا واحدا بعد أن وهبت مالي لزوجاتي ولأبنائي وللوقف، عمري 84 عاما وما زلت أعمل 15 ساعة يوميا، وذاكرتي قوية بذكر الله وقراءة القرآن”.

قد يهمك : إليك قصة نجاح مؤسس موقع علي بابا .

error: محتوى محمي
Read previous post:
ربح المال من خلال ترجمة النصوص
ربح المال من خلال ترجمة النصوص و المقالات

لقد أصبح الربح من الإنترنت اليوم اسهل بكثير من ذي قبل فأي مجال تتصوره يمكن أن تجني منه مالا اليوم...

Close